اليوم السبت 16 ديسمبر 2017 - 12:50 مساءً

تصنيف مكاينش معا من…

النفاق الإعلامي وفشل الدبلوماسية

بتاريخ 13 مارس, 2016

وأنا أتابع التغطية الإعلامية لمسيرة “نداء الوطن” في القنوات المغربية…. تساءلت لماذا لا تستخدم هذه التقنيات العالية في التصوير من زوايا مختلفة لتغطية المظاهرات والمسيرات المنددة بالقرارات الاستبدادية؟؟؟ كل القنوات المغربية تتواطأ لحجب المسيرات العمالية ومظاهرات الأساتذة المتدربين، واليوم تتهافت وتجند كل إمكانياتها لتغطية رد فعل ارتجالي لن يغير واقع الهزيمة الدبلوماسية التي مني بها المغرب من طرف الانفصاليين المدعومين بالبوكيمون… إعلامنا منافق ولم يصل بعد إلى الاحتراف والحياد والديمقراطية، ويقع في أخطاء قاتلة تجر علينا ويلات كبيرة ربما لن نستطيع الانفكاك من عواقبها بسهولة… فالإعلام الذي يتبجح بإنجازات المخابرات المغربية وانتصارها على داعش وتفكيك خلاياها، يورطنا أكثر وسيجعلنا هدفا مباشرا لهجمات الإرهابيين، والإعلام الذي يجند كل برامجه للترفيه والإلهاء…

لنكن في مستوى اللحظة التاريخية…

بتاريخ 11 يناير, 2016

لاحظ كثيرون أنه من المستبعد أن تكون الصدفة هي التي زامنت بين المصادقة على إصلاح نظام التقاعد وسلخ الأساتذة المتدربين، فحسب رأيي وكما هو معروف، تحتاج القرارات الخطيرة دائما إلى غطاء إعلامي يشتت انتباه المواطنين ويلهيهم عن الأهم، وبالفعل أخذ موضوع سلخ الأساتذة اهتمام الرأي العام بشكل كبير، وتمخضت عنه ردود أفعال كثيرة، واشتعلت الاحتجاجات في عدد من المدن، وسوس ماسة عازمة على خوض إضراب يوم الخميس القادم في قطاع التعليم تنديدا بالمجزرة. لكن مشروع القانون الذي صادقت عليه الحكومة يوم الخميس الأسود والذي يهم إصلاح نظام المعاشات المدنية “دون المس بالمعاشات البرلمانية” طبعا لم يثر أي رد فعل من طرف الفئات المعنية!! رغم أنه مجزرة أخطر من الزرواطة في حق جميع الموظفين، وسلخ مالي ومعنوي أخطر في حق…

سوس اليوم

بتاريخ 14 مارس, 2015

بعد صدور المذكرة المشؤومة 867-14 والتي أفرغت مجالس الأقسام من محتواها وجردتها من صبغتها الانضباطية ومن أي سلطة زجرية تحد من تسيب التلاميذ داخل الأقسام، انتشرت موجة من الانحلال والشغب الذي راحت ضحيته كرامة الأستاذ أو بالأحرى ما تبقى منها وما تركته الحكومة الظلامية التي أجهزت على رجال التعليم باعتبارهم الحائط القصير الذي يسهل القفز عليه، ويسهل تثبيت فيه مسامير جحا التي يعلق عليها الرأي العام المُخطَأ بوعي أو بغير وعي أو بإيعاز من الإعلام المغرض مسؤولية فشل نظام التربية والتعليم. واليوم وصل مد هذه المذكرة وأثرها إلى المؤسسة التي أشتغل بها، حيث قامت في الأسبوع الأخير عصبة من التلاميذ بسلوكات لاتربوية في حق أستاذهم، لأن الأستاذ المسكين أراد أن يطبق المذكرات التي تنص على منع التلاميذ من استعمال…

سوس اليوم

بتاريخ 14 فبراير, 2015

في الحقيقة لو كان إبليس اللعين هو الذي أسس للاحتفال بعيد الحب سأحتفل به، لأنه على الأقل سيذكرني بأن هناك حبا يجب الاحتفال به في عالم تنخره الحروب وتعصف به الكراهية يوما بعد يوم..، سأحتفل به لأنه احتفال إنساني قد يتطور يوما ليصبح تنديدا بالحرب وبالكراهية التي تغزوا العالم متوشحة بثوب الدين أحيانا وبثوب العنصرية أو مقولات التفوق العرقي أحيانا اخرى..، سأحتفل بعيد الحب لأن الحب شعور نبيل نعجز كثيرا عن التعبير عنه لبعضنا البعض بسبب أغطية الحشمة والحياء السميكة التي غلفت قلوبنا وجعلتنا نصاب بالخرس إذا تعلق الأمر بالتعبير عن المشاعر بصدق..، سأحتفل بعيد الحب لأن من يعتبرون أنفسهم أوصياء على المسلمين ويرون أنهم مكلفون بتكفير الناس وتحذير المسلمين من “الكفار” هم مجرد سلوكيين بالمعنى البافلوفي،…

سوس اليوم

بتاريخ 2 فبراير, 2015

يقول المثل الشعبي ” المندبة كبيرة والميت فار”، وهذا ما يصدق فعلا على الضجة الإعلامية التي أقامت الدنيا ولم تقعدها بسبب أغنية “عطيني صاكي”. وهي ضجة لم تقم حتى ضد حجيب حينما انتشرت أغنيته الكارثية التي كانت بورنوغرافية وجمعت القاموس الشعبي للنكاح والأعضاء التناسلية من ألفه إلى يائه، ورغم ذلك لم نر هجوما شرسا باسم الدفاع عن الأخلاق العامة والقيم، ولم نر من يرفع ضده دعوى قضائية بتهمة نشر الفساد والدعوة للدعارة والشذوذ الجنسي، والأنكى من ذلك أن حجيب رغم كل ذلك عاد يطل علينا بوجهو صحيح من قنوات الصرف الصحي الوطنية في أهم برامج الترفيه والبرامج “الفنية”، وغنى نفس الأغاني التي أصبح الجميع يحفظها عن ظهر قلب في نسختها البورنوغرافية، ولا من يحرك ساكنا، فلم يكن…

سوس اليوم

بتاريخ 9 يناير, 2015

يبدو أن مجزرة “شارلي إيبدو” التي أدانها العالم كله، بما فيه قرابة 6 ملايين مسلم في فرنسا نفسها، لها ما بعدها من ردود الفعل الخطيرة والمتطرفة نحو الإسلام والمسلمين، ونحو رموز الإسلام، هذه العقيدة التي  يعتبرها كثيرون  -ممن يخلطون بين الدين والتدين، وبين الإسلام والمسلمين، وبين القرآن كنص و الممارسة كتأويل وتفسير بشري مختلف- سببا في انتشار العنف الدموي والتطرف والإرهاب، وآخر ردود الفعل التي انتشرت بالمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي هو شريط فيديو لفتاة تنتمي إلى منظمة فيمن، تتحدث بتحقير عن كتاب الله، وتصفه بأنه كتاب كراهية، لا كتاب حب وسلام، وأنه يدعو إلى قتل الآخرين، وهو الذي أسس لما حدث في باريس، ثم تتعرى لتظهر فوق صدرها العاري وبطنها عبارة fuck quran ، ثم تقوم هذه الأخيرة…