اليوم السبت 16 ديسمبر 2017 - 12:43 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 11 أغسطس 2017 - 4:49 مساءً

تارودانت: فضاء المواطنة والانصاف يطال برفع الضرر عن ساكنة تدسي نسندالن

توصلت جريدة “سوس اليوم”  بمراسلة لفضاء المواطنة والانصاف موجهة الى عامل اقليم تارودانت وذلك بناء على **شكاية رفع الضرر **التي تقدمت بها الى المكتب التنفيذي ،جمعية ازورز للتنمية بجماعة  تدسي  نسندالن قيادة مشرع العين  باقليم  تارودانت بخصوص التجاوزات  والاعتداءات المتكررة  تحت التهديد باستعمال العنف من طرف الرعاة الرحل ،على ممتلكات الساكنة  واتلاف  محاصيل مزارعهم  المتنوعة المنتوج واشجار الاركان وغيرها ،بل تعدى ذلك الهجوم على خزانات المياه…

وحسب نفس المراسلة فانه سبق لفضاء المواطنة والانصاف  سنوات خلت ان تطرق الى ظاهرة الرعاة الرحل الوافدين من جنوب المغرب والتي تؤرق ساكنة الجماعات  القروية بالاقليم وخاصة منها التابعة لدوائر اولاد تايمة،تارودانت ،اولاد برحيل واغرم،وماينتج عن ذلك من احتكاك  وعنف بين الطرفين …

ونظرا لاقتناع فضاء المواطنة والانصاف بعدالة قضية ساكنة  جماعة تدسي نسندالن،والحق في تمتعهم بالحماية القانونية لممتلكاتهم وحرمة اراضيهم ،سواء باعتماد نصوص  الدستور والتشريع المغربيين او المواثيق الدولية لحقوق الانسان…فانه  يستنكر  التجاوزات  اللا قانونية الصادرة عن الرعاة الرحل  واعتداءاتهم المتكررة  على ممتلكات ومزارع ساكنة الاقليم ….

ويطالب عامل الاقليم بالتدخل الفوري والعاجل  واعطاء امره لرجال السلطة والدرك الملكي  قصد التدخل  من اجل تطبيق القانون  وحماية الممتلكات  الفلاحية للساكنة ورفع الضررعنهم،

 

أوسمة :

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة سوس اليوم الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة سوس اليوم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة سوس اليوم الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة سوس اليوم الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

المرجو الاجابة لنتأكد انك لست روبو *
Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.