اليوم السبت 16 ديسمبر 2017 - 12:58 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 25 أغسطس 2017 - 4:46 مساءً

الزميل الحسين ناصري .. إعلامي قاد تجربة صحفية رائدة بسوس يواجه ظروفا صحية قاسية

واجه الزميل الحسين ناصري، مدير جريدة “أخبار سوس”، منذ ما يقارب الشهر، وضعية صحية حرجة، استلزمت نقله إلى العديد من المؤسسات الصحية، وبقدر تحســن حالته وهو في في فترة نقاهة، كان من اللازم المبادرة إلى التفاتة رمزيه حيال هذا الإسم الكبير الذي بصم العمل الصحفي بالجهة.

تجربة بصمت العمل الصحفي بسوس

ويعتبر الحسين ناصري أحد الصحفيين المخضرمين،الذين عاشوا تجربة مهنية رائدة بسوس، حيت تمتد مسيرته المهنية لما يزيد عن 3 عقود من الزمن،وبالضبط منذ سنة 1996، خبر خلالها وعايش التحولات الأساسية في الصحافة الجهوية، ما أكسبه دربة وخبرة كانت سبب حضوره الوازن كصحفي، عانق هموم الشأن المحلي والتحم بمشروعه في جانب مهم من أنشطتها، عبر إنشاء جريدة “أخبار سوس”، تتويجا لتجربة ميدانية في العمل الصحفي، مراسلا لجريدتي “الحركة” و “رسالة الأمـــة”.

واستطاع الحسين ناصري قيادة سفينة جريدة “أخبار سوس”، التي راكمت أزيد من 200 عدد، مع الحفاظ على الطابع النصف الشهري للنشر، بالرغم من إنعدام الإمكانيات المالية واللوجيستيكية، وغياب الدعم المالي الحكومي وما يعرفه سوق الإشهار من تلاعبات، وتوجت هذه التجربة بتأسيس مقاولة إعلامية ناشرة للجريدة.

الحسين ناصري .. الإنسان

الحسين ناصري .. صحفيا مهنيا، وفق المعايير المعتمدة من طرف وزارة الإتصال، منذ سنة 2004، عرف كاتبا سلس العبارة، قوي الحجة، بالغ الشفافية، عظيم الخصال.

فبالرغم من الشَنَآنُ العابر، الذي يسود وسط بعض الزملاء، إلا أن للصحفي ناصري، مسافة بعيدة عن تلك القلاقل، بطيبوبته الزائدة عن اللزوم، واستطاع رسم مكانة في قمم التقدير والإحترام الواجب للزملاء على غرار عموم أفراد دائرة معارفه وأصدقائه!

 

أوسمة : ,

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة سوس اليوم الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة سوس اليوم الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان جريدة سوس اليوم الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة سوس اليوم الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

المرجو الاجابة لنتأكد انك لست روبو *
Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.